لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 فشل الرجل في الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : فشل الرجل في الحب Jo10
نقاط : 193350
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

فشل الرجل في الحب Empty
مُساهمةموضوع: فشل الرجل في الحب   فشل الرجل في الحب Icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 05, 2008 8:39 am



فشل الرجل في الحب


فشل الرجل في الحب Bp018038

ياسين الجيلاني - عندما يسعى الرجل الى الحب، فانه يهدف الى التغلب على الانعزال النفسي، او النزوع من مرحلة الانانية، الى الرغبة في التلاقي والاتحاد مع الجنس الاخر. ولكن كلمة الحب عند الرجال هي من بين لغات البشر التي تخفق لها القلوب، قدر ما تخفق لكلمة الحرية، ولكنها الكلمة الوحيدة التي حارت فيها عقولهم واكتوت بها قلوبهم! وهنا يتساءل احدهم: هل حب المرأة للرجل حقيقة لها وجودها، ام هي مجرد وهم وخداع؟ واذا كان الحب مجرد عاطفة نبيلة، فلماذا الحب الجنسي هو الاصل الذي ترتد اليه كل انماط الحب؟ ولماذا لا يعيش الحب مع المرأة سوى عمر الورود؟ هل لان الحب اعمى -كما يقال عادة-؟ واذا كان الحب يرتبط بالمودة والسكينة والطمأنينة، فلماذا يولد الصراع الغرامي بين الرجل والمرأة؟ ولماذا يقترن دائما بالمواجهة والتحدي والعناد؟ هذه الاسئلة وغيرها، هي ما يدور دائما في وجدان الرجال واذهانهم.

بعض الرجال

ينظرون الى الحب على انه مجرد ظاهرة جنسية محضة، او هو- اللذة الخاطفة والتنقل، والشهوة والاستمتاع، وربما كان الخطأ الاكبر الذي يقع فيه بعض الرجال، هو انهم يخلطون بين ''الحب'' و''الجنس'' في حين ان التجربة البشرية، تشير الى أنه قد يكون هناك حب بدون جنس، كما قد يكون جنس بدون حب.

ان حب المرأة

في نظر معظم الرجال- ضربا من الزيف او الخداع، لأن المحبين قلما يستطيعان ان يبقيا طويلا فوق قمة الحب الشامخة.. ترى لماذا يتخذ بعض الرجال، هذه المواقف التشاؤمية من الحب؟ أليس الحب هو الذي يطهر معدن النفس من ادرانها، وهو الالف والياء في قصة الحياة، ان لم يكن هو القيمة الوحيدة التي تخلع على سائر القيم، كل ما لها من قيمة؟ ثم الا تدلنا تجارب الحب نفسها على ان الحب هو الحياة، وانه منبع السعادة والقيمة معا.
تؤكد احدث نتائج المشكلات الغرامية والقصص العاطفية، ان الحب بالنسبة الى الرجل، هو احد مشاغله اليومية فقط، او انه قيمة من بين القيم الاخرى التي يسعى اليها، في حين انه بالنسبة الى المرأة كل حياتها وكيانها، وان فشل الرجل في الحب، قد يكون راجعا الى عجزه عن الاستقرار النفسي والعاطفي، او رغبته الحادة في التغيير، ونزوعه القوي نحو التنقل، وان الرجل حينما يقترن بالمرأة، فان هذا الاقتران يمثل منذ البداية ''علاقة مزدوجة'' تقوم على مبدأ التناقض بينهما!! كما اكدت تلك النتائج، ان الرجل قلما يعلق الاهمية على الحب، قدرما تعلق عليه المرأة، وان الرجل قلما يحيا للحياة، كما تحيا له المرأة، فضلا عن انه قلما يضع ''الحب'' في المقام الاول في حياته، كما تفعل المرأة. ان معظم الرجال يضعون في المقام الاول ''العمل'' لا ''الحب'' واكدت النتائج، انه غالبا ما يكون عجز المرأة في التكيف مع الرجل، راجعا الى ضيقها بأسلوبه في السلوك، حيت تراه يؤثر عليها عمله او انتاجه او مهنته.
وفي هذا السياق، نجد ان ضيق الرجل بالمرأة -في كثير من الاحيان- انما يرجع الى شعوره، بأنها مخلوق زائد عن الحاجة بالنسبة اليه، خاصة عندما يجيء الطموح، فينسيه كل احساس بالحاجة الى العاطفة والحنان والرعاية، وان ما يزعج الرجل ويؤلمه دائما، عندما يسمع من النساء انه في حاجة اليهن، وانهن الملهمات، أو انه يدين لهن بالفضل، لما احرزه من نجاح، يقال ''ان وراء كل نجاح امرأة'' وكانما الحب في نظر الكثير من الرجال شرط للنجاح.
ولما كانت المرأة كثيرا ما تطالب الرجل التعهد بالوفاء والصدق في الحب، فانه يغتاظ من هذا العهد، لهذا فان تحول الحب الى كراهية، فعل يسير عند الرجل، ولا يحتاج الى كبير عناء.. ولئن كان الرجل يشعر قبل الحب بأنه شيء، وعند الحب بأنه كل شيء، فانه يشعر بعد الحب بأنه كل شيء. ان الحب عند الرجل يحمل في باطنه بذور فنائه، ولا غرابة على الاطلاق، ان نرى الألم يقترن دائما عند الرجل بالحب، وان الرجل يرفض هذا الالم، ولهذا يتهرب منه، كما يتهرب من المرأة، التي تتهمه بعدم الوفاء وانه السبب وراء فشلها فيه.
والحق، فإن الرجل يتوق الى الحب الصافي والحقيقي، الذي لا تشوبه شائبة من صراع او انانية او قيود او استحواذ، وينظر الى الحب، بأنه هو الذي يكشف بذور الخير والطيبة والجمال، في كل امرأة مهما كانت، فالشعور بالأنا من جانب المرأة يرفضه، ولا بد معه من الشعور بالنحن، ليتواءم الحب ويتوافق ورغباته.. وانه قد يكون أيسر على الرجل ان يموت في سبيل المرأة التي يحبها، من ان يحيا في سبيلها، ولكن احدا من الرجال، لا يريد ان يستغني عن هذا ''الضروري المستحيل'' وكأنه لسان حاله يقول: ''انني لا استطيع ان اعيش بدون المرأة، ولكنني لا استطيع ان اعيش معها أبداً''!؟


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فشل الرجل في الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» دور الرجل في الإنجاب
» الرجل دوماً على حق
» سن اليأس عند الرجل
» أيها الرجل ... كيف يتم إختيار عطرك المناسب ؟
» 4 أشياء لا تجعل الرجل يعتذر للمرأة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتديات الإجتماعية :: العلاقات الإجتماعية :: آدم-
انتقل الى: