لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 قلق الماضي أم ألقه ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : قلق الماضي أم ألقه ؟ Jo10
نقاط : 193330
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

قلق الماضي أم ألقه ؟ Empty
مُساهمةموضوع: قلق الماضي أم ألقه ؟   قلق الماضي أم ألقه ؟ Icon_minitimeالسبت فبراير 20, 2010 6:51 pm



قلق الماضي أم ألقه؟

قلق الماضي أم ألقه ؟ 25948210

كريمان الكيالي - يتفق الناس في الحنين الى الماضي ، فهو الامس الجميل و الجذورالطيبة...ايام الطفولة ، جيرة زمان والاصدقاء الاوفياء ، حكايا الجدات ودفء الحارات ،الاسواق القديمة والازقة الضيقة، وذكريات الحب الاول في حياة كثيرين .
الاحتفاظ بالدفاتر العتيقة والبومات الصور وتصفح مدونات الاوتوغرافات ، اقتناء مذياع قديم ربما لايعمل، جرامافون لانجيد تشغيله، هاتف من المعدن يصعب حمله، بساط بنسج اليد، جرار من الفخار او النحاس ومقتنيات كثيرة تعرف ب «الأنتيك» تزدحم بها ردهات البيوت حتى الفارهة صور مختلفة للتعلق بالماضي.
كثيرون يعشقون الماضي ، يرون فيه اجمل سنوات العمر ، من خلاله بدأت رحلتنا في الحياة ، وبدونه ينتفي التواصل مع حاضر نعيشه ومستقبل نسعى اليه بكل طاقتنا وقدراتنا وتفاؤلنا، غير ان التعلق به يصبح قيدا وقد يتطور الى قلق يصعب علاجه بحسب مختصين .
لعل اكثر ما يميزالشعوب المتقدمة انها استطاعت ان تخلق من خلال الماضي منظومة ومفاهيم حديثة ، او انها ابقت على ماهو ايجابي منه وقابل للتواصل مع مفردات العصر، فيما غيرها بقيت تتذمرمن الحاضر الموهوم .
لايمكن لاي امة ان تعيش بلا ماض، فلا لاحاضر ولامستقبل بدونه يقول رئيس قسم الاجتماع بجامعة عمان الاهلية « د.عزمي منصور» ، فهو التاريخ والارث الكبير ، والامم التي تعلن قطيعة مع الماضي او تتنكر له ، تصبح مثل شجرة اجتثت من جذورها ، او كمن بقي معلقا في الهواء ، فالماضي مرحلة هامة من حياتنا بحلوها ومرها فيه الخبرة والتجربة حتى لو حمل بعض الالم ، وهوالاساس للتقدم والتطور الذي نعيشه وكل الاختراعات التي توصل اليها العلم الحديث بنيت على اساس متين هو»الماضي»الذي يشكل جذور حاضر نعيشه الآن سيصبح فيما بعد ماض هو الآخر.
اما الحنين الشديد الذي يشعر به كثيرون الى الماضي كما يقول « د.منصور» فبسبب الحياة المعاصرة التي كلما ازدادت تعقيداتها ومشاكلها وهمومها كلما اشتعل الشوق الى ايام زمان حيث الهدوء وراحة البال ، ودائما نسمع كثيرين يرددون « الله يرحم ايام زمان او ساق الله على تلك الايام «، كلها عبارات تحمل حنين الى ماضي الاجداد ، الى حياة ابسط بكثيرمن هذه التي نعيشها ، في المقابل ماضينا نحن سيكون بسيطا بالنسبة لجيل ابنائنا ، كل جيل يصبح حاضره ماض بعيد في دورة الحياة والزمن.
الاستفادة من دروس الماضي وجهة نظر يطرحها الفيلسوف الفرنسي «جان جاك روسو» في كتابه العقد الاجتماعي ، حيث يعتبره تراثا غنيا لبشر آخرين ولدوا بظروف مختلفة تعاملوا مع واقعهم ، والا لماذا تم استبدال الثور بالجرار الميكانيكي او العربة بالسيارة والطائرة مثلا ، والانسان لم يولد ليظل طفلا.. ويتفق معه في ذلك ايضا الشاعر البريطاني»ت.س اليوت « ففي قصيدته»اليباب « يعتبر الماضي الينابيع المتدفقة والخضرة والسهول والسهوب ، ويرى الحاضرعصرا خاليا حتى من العواطف ، ضئيل وجاف .
الماضي في حياة البعض قصصا حملت كثيرا من الدموع والالم ، احلاما هاربة وطفولة شقية كما تحكي «نهى « فهناك الكثيرالمؤلم في حياتها،رحلت والدتها وهي طفلة ، تزوج ابيها من اخرى، وفقدت برحيل الام معنى الحياة، الاب كان ضعيفا امام سطوة الزوجة ، فتركت المدرسة وأدت احلامها في كنف زوج يكبرها بأكثر من عشرين عاما ، لكن الحاضر لم يكن افضل بكثير.!
لايزال الماضي يعيش فينا ،كثيرون يتمنون ان يعودوا صغارا يلهون في الحارات . مايزال «ابو فارس 45عاما « يحن لايام الطفولة ، ويقول كلما شاهدت اطفالي يلعبون مع ابناء الجيران كرة القدم ، اتمنى لو اشاركهم اللعب ، لكني اخاف من تعليقاتهم التي لاترحم ، يضيف بان ايام زمان كانت احلى بكثير برغم بساطتها. يكفي انها تميزت براحة البال .
ازدواجية النظرة للماضي ما تزال ضمن موروث اجتماعي يرى ماضي الرجل مغفورا وماضي المرأة مذموما ،وصورة قديمة تجمعها مع ابن عمها وكان خطيبها السابق قبل ان يرحل كانت ادانة لاتغتفر ل»رنا 34عاما» ، وكاد الامر بينها وبين زوجها يصل لابغض الحلال لولا ان قامت هي بتمزيق صورة المرحوم امام الزوج .
بكل مافيه من ذكريات حلوة او مرة ، يبقى الماضي اياما عزيزة من الصعب شطبها من ذاكرة الزمان والمكان والانسان، فهو الحاضر والمستقبل ومرحلة من اهم مراحل العمرشئنا ام ابينا..!!


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قلق الماضي أم ألقه ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قلق الماضي أم ألقه ؟
» رمضان في الماضي ليس مثل اليوم
» الماضي ايش بالنسبه لكــــ.~ ؟؟
» التصديف والتطعيم سحر وعبق الماضي ورومانسية الحاضر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتدايات العامة :: النقاش والحوار الجاد والهادف-
انتقل الى: