لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 هل طراز منزلك يتناسب مع أثاثه ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : هل طراز منزلك يتناسب مع أثاثه ؟ Jo10
نقاط : 193290
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

هل طراز منزلك يتناسب مع أثاثه ؟ Empty
مُساهمةموضوع: هل طراز منزلك يتناسب مع أثاثه ؟   هل طراز منزلك يتناسب مع أثاثه ؟ Icon_minitimeالخميس يناير 29, 2009 2:04 pm




هل طراز منزلك يتناسب مع أثاثه؟



أماني عمورة - زاد الاهتمام في السنوات الأخيرة بدراسة طرق تأثيث المسكن، وتنوعت أساليب وأشكال الأثاث بما يتلاءم مع متطلبات ساكنيها من الراحة والاطمئنان والسعادة.
مهندسة الديكور ليلى العمر تقول تختلف طرز الأثاث باختلاف العصور حيث يمكننا الاستدلال على حقبة من الزمن مجرد التعرف على الطراز التابع لها، ولا تزال هذه الطرق تستخدم في عصرنا بنسب متفاوتة وبخلط جميل .

طرز الأثاث المختلفة

أولاً : الطرز التقليدي (الكلاسيكي) : هذا النوع من الأثاث يتميز بما يلي :
1- القوة والمتانة والجمال والراحة.
2- كثرة التشكيلات الزخرفية فيه والوحدات المخروطة والانحناءات .
3- استخدام الأخشاب الثمينة في صناعته مثل خشب البلوط والصنوبر والأرو.
4- ارتفاع سعره مقارنة بالأثاث الحديث البسيط ، وذلك بسبب الوقت والجهد المبذول في تصنيعه. ومن هذه الطرز التقليدية ما يلي :

الطراز الإسلامي

ولد الفن الإسلامي في المساجد فانتشرت الكراسي والصناديق المطعمة بالنحاس والعاج ، وأحياناً بالذهب والفضة باستخدام الأشكال النباتية فقط دون الأشكال البشرية كما برع الفنان المسلم في أعمال الأرابيسك الخشبية.

الطراز الإنجليزي

تأثر صانع الأثاث الإنجليزي في القرن السابع عشر بالشرق بدرجة كبيرة طالما كانت السفن التجارية تحمل البضائع منه إليه ، واستعمل لصناعة هذا النوع من الأثاث خشب الزان والأرو والصنوبر والكستناء وأول ما يلفت النظر في أثاث هذا العصر هو الأرجل المنحنية للمقاعد والمناضد كطراز كوين آن .

الطراز الفرنسي

يمتاز الأثاث في القرن السابع عشر في فرنسا بالجمال والفخامة والأحجام الكبيرة ، والوزن الثقيل ، واستخدمت في تنجيده أقمشة الأوبيسون والجوبلان.
واستعمل في صناعة خشب الحور والبلوط أو المذهب ، أما المناضد فكان سطحها يصنع من الرخام.

الأثاث الحديث (المودرن)

بعد الحرب العالمية الأولى تغيرت كل مظاهر الحياة وساعد على ذلك صغر حجم المساكن وقلة الخدم وخروج المرأة للعمل فكان الاتجاه نحو البساطة

أنواع الأثاث

1- الأثاث الاقتصادي : هو الأثاث الجيد الصنع ، المناسب في الثمن ، بحيث يكون سعره متمشياً مع موارد الأسرة المالية.
2- الأثاث المعبر :
هو الذي يعطي انطباعاً أولياً لناظريه عن ذوق ربة المنزل وشخصيتها واهتماماتها .
3- الأثاث الجميل :
ويمكن أن تطلق هذه التسمية على قطع الأثاث المتناسقة الخطوط والألوان والشكل مع نوعية الأقمشة، فلا أن يكون الأثاث الجميل معبراً واقتصادياً وعملياً في نفس الوقت.
4- الأثاث العملي :
ونعني به الأثاث الذي يؤدي الغرض الذي وجد من أجله، من حيث المتانة والقوة والراحة والاسترخاء في آن واحد المواد المستخدمة في صناعة الأثاث أولاً الأخشاب :
الخشب كان ومازال المادة المفضلة لتشكيل الأثاث لعدة أسباب وهي :
1- توفير الخشب وإمكانية تجديد مصادره بالزراعة .
2- سهولة استعماله وتشكيله بالرسومات والزخارف.
3- متانته وقوته وقدرته على تحمل التغيرات الجوية .
4- يتميز الخشب بصفات جمالية نادرة تزداد مع الزمن .
5- يمكن أن يغطي الخشب بمواد أخرى كالفورمايكا أو الميلامين .

مواصفات الأخشاب الجيدة

1- الخشب الجيد يجب أن يكون من مادة واحدة متجانسة وأليافها منتظمة قدر الإمكان.
2- يكون خالياً من العيوب المختلفة وأهمها العقد والإلتواءات التي تحول دون تشكيله وصقله و كما يجب أن يكون خاليا من العيوب كالتفلق والشروخ
3- يجب أن تكون الأخشاب مجففة جيداً .
ثانياً: المعادن : دخلت المعادن كقطع أثاث مع بداية الثورة الصناعية في استخدامات متعددة ، وذلك لعدة اعتبارات منها:
* سهولة تنظيفها وتلميعها .
* لا تتمكن منها الحشرات .
* متانتها وقوة تحملها للظروف الجوية المختلفة .

عدم تأثرها بالرطوبة

ثالثاً : البلاستيك (اللدائن) :
بعد الحرب العالمية الثانية استخدمت اللدائن كجزء جوهري في حياتنا اليومية بكافة مجالاتها، وذلك لعدة مميزات أهمها :
1- خفة وزنها مقارنة بالأخشاب والحديد .
2- قوة تحملها ومقاومتها للصدأ وقلة تأثرها بالعوامل الجوية .
3- نظيفة لا تعلق بها الأتربة نظراً لأسطحها المصقولة .
4- لا تنمو عليها الفطريات والحشرات .
5- يمكن خلطها بالأصباغ بسهولة مما يؤدي إلى تعدد ألوانها .
6- سهولة تشكيلها .
7- تعتبر اللدائن عازلاً جيداً للحرارة والكهرباء .
استخدامات البلاستيك (اللدائن) في صناعات الأثاث :
1- تعتبر الفورمايكا من اللدائن الكيماوية التي شاع استخدامها في صناعة الأثاث ، بحيث تلصق على المسطحات المختلفة وأهمها الأخشاب حيث تكون عوضاً عن القشرة الخارجية لها.
2- كذلك استخدمت في صناعة أطر النوافذ.
3- دخلت اللدائن في صناعة الأثاث المنزلي من طاولات، كراسي الحديقة، أسرة، أرضيات المطابخ، الحاويات كالصناديق والملابس 4- واستخدمت اللدائن كذلك في صناعة الأدوات الكهربائية .

رابعاً : الجلود

يعتبر الجلد مادة راقية للتنجيد يمتاز بملمسه اللامع الناعم وقوة تحمله. ويخضع الجلد لعدة مراحل أثناء معالجته من الدباغة حتى التصنيع .
وأفضل أنواع الجلود المستخدمة في صناعة الأثاث ما يلي :
1- العجل : وهي أجمل الجلود وأكثرها انتظاماً بل وأغلاها ثمناً .
2- البقر : تعطي البقرة جلوداً ممتازة ذات مساحات كبيرة .
3- الجاموس : وهو أكثر تحملاً من النوعين السابقين خامساً : الزجاج والمرايا : تكوين الزجاج : يتكون الزجاج من خليط من عدة مواد تغلب فيها السيليكا والصودا والحجر الجيري تصهر بدرجة حرارة عالية جداً حيث يتشكل الزجاج ثم يبرد .
سادساً : الأقمشة : استخدامات الأقمشة تستخدم الأقمشة في صناعة الأثاث والمفروشات المنزلية ومن أنواعها ما يلي :
1- الأنسجة البسيطة الخشنة : وهي تتميز بصلابتها وخشونتها مثل الكتان والتويد والخيش ونسيج الأشرعة ، وهذه الأقمشة يمكن صباغتها بألوان زاهية وتصلح غالباً لتنجيد الأثاث الحديث (المودرن) .
2- الأنسجة الأدق حبكاً: مثل الحرير والتفتاه والستان القطني اللامع (التشنز) والنسيج المتموج (الموريه) وهي أقمشة تلائم الطراز التقليدي للأثاث .
3- الأنسجة الفاخرة المزخرفة : مثل القماش المقصب والمطرز والدمسق والحرير الاطلسي والمخمل والتفتاه ، وجميعها أنسجة فاخرة تلائم التصاميم الكلاسيكية .

الاستفادة من دائرة الألوان في تنسيق أثاث المنزل لتأثيث غرفة ما يجب مراعاة الأمور التالية :
1- ملاحظة ارتفاع جدران الغرفة ومساحتها
2- الاكتفاء بثلاثة ألوان متناسقة تتوزع على أرجائها.
3- يجب أن يكون هناك لون سائد في الغرفة ، فاستخدام لونين متضادين بنفس الكمية لا يعطي الجمال المرغوب.
4- مراعاة كمية الضوء الذي يصل إلى الغرفة
5- الألوان المحايدة تكون مرغوبة للفصل بين لونين حادين ، حيث يمكن أن تتجسد هذه الألوان المحايدة في الألوان الخشبية أو ألوان الرخام أو جدران المنزل .
6- يمكننا الحصول على تنوع لوني مريح باستخدام اللون الواحد .
7- الألوان القاتمة تعطي انطباعا وإحساسا بالثقل ، ولذلك تظهر الغرف ذات الأسقف الداكنة وكأنها أقل ارتفاعا .
8- عند ترتيب الأثاث يجب وضع لون خلفيات الغرفة مثل الستائر والجدران في عين الاعتبار.



تصميم الاثاث المنزلي



تسعى ربة المنزل الواعية إلى تنسيق أثاث منزلها بطريقة جميلة وأنيقة ومريحة تناسب ذوق جميع أفراد أسرتها ، وتؤدي الوظيفة التي من أجلها تم اقتناء هذا الأثاث . ولا يتسنى ذلك ألا بمعرفة العناصر الأساسية التي يتوقف عليها مبادئ التصميم الجيد وهذه العناصر والتي تبينها لنا مهندسة الديكور ليلى العمر هي :

الخطوط والأشكال

والخطوط لها أنواع ثلاثة هي :
1-الشكل الأفقي الذي يعطي إيحاء بتعاظم الاتساع
2- الخط العمودي : الذي يعطي انطباعا بزيادة ارتفاع الجسم، مما يعطي الإيحاء بارتفاع الغرفة
3- الخطوط المنحنية : وهي تتخذ اتجاهات وأشكالا لا حصر لها .

التناسب

يراعى اختلاف النسب في الحجم والشكل واللون لتكون الغرفة أكثر جاذبية . ولتحقيق ذلك تراعى الأمور التالية :
1. لاشيء يؤكد كبر قطع الأثاث الكبيرة سوى وضعها متجاورة مع أشياء صغيرة ، والعكس صحيح نظرا لتباين بينها .
2. لا يستعمل الأثاث الضخم في الغرفة الضيقة لأنه يوحي بالازدحام .
3. القطع الرشيقة تناسب البيوت ذات المساحات المحدودة .
4. بفضل تنظيم القطع الصغيرة من الأثاث في الغرفة المتسعة على شكل مجموعات حتى تظهر متناسبة مع أتساع الغرفة .

التوازن

الوصول إلى ذلك يكون بالتوازن بين المساحة والأشكال والأجسام والألوان المكونة للمكان بصورة جمالية والاتزان نوعان :
1- الاتزان المتماثل : ويكون الأثاث فيه متماثلا وموضوعا على مسافات مساوية من مركز الاتزان
2- الاتزان غير المتماثل : وفيه يختلف الأثاث من حيث الطراز ، ولكنه يوزع على مسافات متغيرة من مركز الاتزان فيعطي التأثير المتوازن .
وكل من التنسيق السابق يعطي طابعا خاصا بالغرفة ، فالمتماثل يشعرنا بالرسمية والكلاسيكية،بينما غير المتماثل يعطينا شعورا بالألفة والحيوية والبعد عن النمطية . ويمكن الجمع بين نوعي الاتزان في تنظيم واحد .
* تحديد مركز الاهتمام : يكون ذلك بجذب انتباه العين إلى الشيء المراد التركيز علية وتأكيد لكونه الأكثر أهمية في ذلك المكان ، مثل قطعة أثاث ثمينة أو تحفة فنية نادرة .
* مادة الأثاث والمفروشات : ويمكن تقسيم المواد التي يتكون منها الأثاث والمفروشات إلى :-
* مواد لينة مثل ( المخمل- الجلد - الفراء ) * مواد ناعمة مثل ( الأنسجة الناعمة كالستان - الفضة البراقة - الأخشاب المصقولة - المرايا والزجاج ) * مواد صلبة مثل ( الرخام - السيراميك - الطابوق ) * مواد خشنة مثل ( المصنوعات اليدوية من الخشب الخام أو المنسوجات كالسدو ، وكذلك الأصواف المحاكة باليد ) .
ويمكن الاستفادة من صفات هذه المواد عند استخدامها في تنسيق الغرف لإعطاء تأثيرات مختلفة من حيث ما يلي :
أ - تعطي المواد الناعمة كالزجاج أو المرايا في الغرف الصغيرة انطباعا بأنها أكبر حجما .
ب - يمكن استعمال المواد الخشنة بما تضيفه من إحساس وجذب للنظر في الغرف الكبيرة المساحة لتبدو أصغر مما هي عليه .
ج - المواد الصلبة ذات الأسطح المتعرجة يؤثر على درجة اللون فتجعله أقل حدة .

النقوش والزخارف

للحصول على تنسيق راق مريح يجب الحرص على توزيع النقوش والزخارف بين الأثاث والمفروشات والستائر والسجاد والتحف .
كما توضح العمر أن العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار النقوش الزخرفية ما يلي :
1- عند استخدام أكثر من نقش في الغرفة الواحدة يجب مراعاة التناسب بين أحجام النقوش وألوانها
2- مراعاة مساحة الغرفة عند اختيار النقوش وكميتها بحيث يكون هناك تناسب بينها، واستغلال ذلك في استخدام المواد الزخرفية القليلة في الغرفة ذات المساحة الضيقة والعكس ، فلا يستخدم ورق جدران ذي نقوش كبيرة في غرفة ضيقة فيعمل على تقليل مساحتها.
3- كلما كانت ألوان الزخارف قوية أعطت إيحاء بكبر مساحتها ، لذا يمكن استخدامها في الغرف الواسعة لتقليل من الإحساس بكبر حجمها.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل طراز منزلك يتناسب مع أثاثه ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كيف تحمي أثاث منزلك الخشبي ؟
» خطط لإضاءة منزلك قبل تأثيثه
» زيني منزلك بأثاث الفضي
» أضيفي اللمسات الجميلة في منزلك
» نصائح سرية لديكور منزلك ؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتديات الإجتماعية :: ديكورات وأثاث منزلية-
انتقل الى: