لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 التداوي بالأعشاب : مفيد أم ضار ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : التداوي بالأعشاب : مفيد أم ضار ؟ Jo10
نقاط : 193330
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

التداوي بالأعشاب : مفيد أم ضار ؟ Empty
مُساهمةموضوع: التداوي بالأعشاب : مفيد أم ضار ؟   التداوي بالأعشاب : مفيد أم ضار ؟ Icon_minitimeالثلاثاء يناير 31, 2012 4:34 pm




التداوي بالأعشاب: مفيد أم ضار؟




لماذا يطالب الخبراء بتدخل الحكومة بالنسبة للأدوية البديلة؟ بدأ الكثير من الناس الآن في استخدام الأعشاب الطبيعية كبديل للعقاقير.
ولكن يجب أن تعلم أنه ليس من الضروري أن الأشياء الطبيعية دائماً تعني الأمان.
وتشير الدلائل إلى أن هناك بعض أنواع الأعشاب المعروفة لها آثار سلبية خطيرة.
كما قام مجموعة من الباحثين بجمع كل المعلومات اللازمة حول استخدام الأعشاب الطبيعية وإصدار التقارير حول مستخدمي هذه الأعشاب وتوصلوا إلى بعض النتائج التي قد يستخدمها الأطباء والمرضى لحماية أنفسهم.
النقطة الأساسية هي أن هذه الأعشاب الطبيعية غير ضارة على الإطلاق والحقيقة مختلفة تماماً. فإن تقارير الكثير من المجلات العلمية المختلفة في أنحاء العالم أكدت أن بعض هذه الأعشاب يمكن أن يكون لها تأثير سلبي.
وبالرغم من أن العقاقير الطبية تكون عليها رقابة من قبل وزارة الصحة إلا أن الأعشاب الطبية تعامل معاملة الطعام ولا يجرى عليها أية تجارب بالنسبة للإنسان أو الحيوان قبل طرحها في الأسواق.
ومن المفروض أن يقوم المستهلك بهذه التجارب لتحديد ما إذا كانت هذه الأعشاب لها فائدة وتعود بالنفع عليه أم لا، ولكن معظم المستهلكين لا يستشيرون الأطباء في هذا الشأن.
وبما أن الأطباء والباحثين يبذلون كل جهد لمعرفة كل شيء عن العقاقير الكيمائية أو الأعشاب التي يأخذها المرضى، فيجب على المرضى القيام بدورهم في المقابل.
يخشى العديد من المرضى استهزاء الطبيب بهم لاستخدامهم هذه الأعشاب البديلة فيفضلون عدم ذكرها ولكنهم يضعون أنفسهم في مخاطرة كبيرة.
هناك احتمالات ضرر لهذه الأعشاب، يجب أن تخضع لتجارب أكثر من ذلك "بالرغم من أن الأعشاب مصدرها الزرع وليس المعامل ولكن هي مواد يمكن أن تكون ذات فائدة، ويمكن أن تكون ضارة".
اليانسون
اليانسون هو عشب ينتمي إلى عائلة الكرفس، ويعتبر أيضاً إحدى التوابل المستخدمة منذ القدم.
وبذوره تأخذ الشكل البيضاوي ويكون طولها من3.2-4.8 مم ولونها رمادي مائل إلى البني وله رائحة مقبولة ومذاق حسن. ينمو نبات اليانسون حتى طول 75 سم ويحتاج إلى الشمس والدفء لنموه لكنه لا ينمو في الحدائق القارية.
هذا العشب معروف في الشرق الأوسط، وزرعه القدماء المصريون والذين كانوا يقدرون خواصه الطبية واستخداماته الغنية في الطهي – كما عرفه اليونانيون والرومان، وتمت زراعته أيضاً في اوروبا وآسيا الصغرى والهند والمكسيك.
وقيمته الغذائية تتمثل في احتوائه على البروتينات والزيوت الدهنية
والألياف والسكريات والنشا بجانب استخلاص الزيت العطري منه، ويحتوي أيضاً على مادة الكولين(Choline) وهي مادة توجد في جميع الخلايا وخاصة الصفراء وهي ضرورية لأداء الكبد وظيفته.
زيت اليانسون:هو سائل عديم اللون مائل إلى الصفرة وله خواص الفاكهة من حيث الرائحة والمذاق. ويستخدم زيت اليانسون في الأغراض الطبية وأغراض الطهي أيضاً والمكون الرئيسي في زيت اليانسون مادة
(Anethole) والتي تتواجد بكميات كبيرة فيه وهي المسؤولة عن إكساب الزيت نكهته، كما يحتوى الزيت على(Methyl) و(Chavicol) و(P-methoxyphenyl) و(Acetone وعلى كميات ضئيلة من (Terpenes) ومركبات الكبريت والتى لا تكون لها رائحة محببة.
فوائد بذور اليانسون: خواص اليانسون الطبية تتمثل في التخلص من الانتفاخ، أو البلغم من القصبة الهوائية وهذا نتيجة لوجود الزيت العطري في هذه البذور. كما تساعد البذور على زيادة إفراز العرق وكمية البول. يساعد اليانسون على طرد الريح من الأمعاء، كما أنه يُؤخذ مع أعشاب أخرى تساعد على الهضم مثل الزنجبيل والكمون والفلفل وذلك بإذابتها في الماء. كما أن ماء غريب (Gripe water) المستخدمة للأطفال تساعد فى تهدئة المغص لديهم.
توضع ملعقة صغيرة واحدة في كوب من الماء المغلي وتترك لليوم التالي مع تغطية الكوب، يصفى الماء من البذور ويضاف إلى اليانسون العسل مع التقليب الجيد وستجد نتيجة مذهلة لعلاج عسر الهضم كما يمنع تكون الغازات او العفن في الأمعاء والمعدة.
يساعد عشب اليانسون في علاج الماء الأبيض على العين، وفي هذه الحالة يتم أخذ 6 جرامات من اليانسون يومياً مع بذور (Coriander) مع إضافة نفس الجرامات من السكر غير المكرر، حيث تُؤخذ جرعة 12 جراما من هذا الخليط صباحاً ومساء.
يفيد اليانسون في علاج أزمة الربو لما لديه من خواص لطرد البلغم.
الشاي الذي يستخلص من بذور اليانسون نافع في علاج الأرق، وذلك بغلي حوالي 375 ملجم من الماء وإضافة ملعقة صغيرة واحدة من اليانسون وينبغي تغطية الشاي أثناء إعداده وتركه للغليان لمدة 15 دقيقة ثم يُصفى ويُشرب ساخناً. يمكن إضافة العسل أو اللبن الساخن مما يكسبه مذاقاً جيداً. وعن أوقات تناوله إما بعد الوجبات أو قبل الذهاب للفراش.
ولكن لا ينبغي غلي بذور اليانسون طويلاً لأنها تفقد من خواص الهضم بالإضافة إلى زيوتها العطرية أثناء عملية الغلي.
يمكن استخدام اليانسون خارجياً كمبيد للحشرات(الحشرات الصغيرة) مثل القمل والعثة.
ويمكن إضافة اليانسون للكاري والحلوى والكيك والفطائر والبسكويت بإعطائه المذاق والرائحة الحلوة.
ويستخدم زيت اليانسون في الأغراض الطبية كمهدئ للمعدة والانتفاخ.
ويضاف إلى غسول الفم وإلى التحضيرات الطبية للأسنان.
الصبر
استخدم الإنسان نبات الصبر منذ آلاف السنين وعلى مر القرون، وتوجد العديد من المراجع لذلك: فقد استخدمه القدماء المصريون واليونان والرومان وبالمثل الهنود والصينيون.. حيث كانت له استعمالات كثيرة في الأغراض العلاجية المتعددة.
يحتوى نبات الصبر على مادة تسمى جل الصبر(Aloe vera gel) تعمل على التئام الجروح والتي يتم الحصول عليها من الطبقة الداخلية لورقة نبات الصبر وهي عبارة عن مزيج من المضاد الحيوي القابض للأنسجة بالإضافة إلى عوامل التجلط أيضاً. وهذه المادة المستخلصة يمكن أن تؤخذ في صورة كبسولات أو جل يدهن على الجلد. يمكن زراعة هذا العشب فى الحدائق أو المنزل.
وهو معالج فوري للجروح ويساعد على التئامها ومساعد في علاج الجروح ولدغة الحشرات وتسمم شجر اللبلاب.
ويتم العلاج بشق أو قطع الورقة ووضع اللب مباشرة على المنطقة المصابة أو تغمس قطعة من القماش النظيف في جل الصبر ويلف بها الجرح لتأتي بنتائجها.
يتواجد جل الصبر في صور عديدة مثل المراهم والكريمات واللوسيونات والتي تمنع تكون البثرات وتقشر الجلد نتيجة الإصابة بحروق الشمس.
ينعم جل الصبر من خشونة الجلد بالقدم.
عندما يدهن به الوجه والحلق يجعل الجلد أملس ويمنع ظهور التجاعيد.
يخفف آلام البواسير والهرش.
يستخدم أيضاً كبلسم منعم للشعر.
قد يسبب مرهم جل الصبر بعض الطفح والهرش وبعض أعراض الحساسية الأخرى عند الأشخاص الحساسة. لا يوصى للمرأة الحامل باستخدامه داخلياً.
القرفة
الاسم النباتي لها (Cinnamum zeylanicum)، شجرة القرفة هي شجرة دائمة الخضرة وهي صغيرة في الحجم وكثيرة الأغصان.
وأوراق القرفة المجففة مع اللحاء الداخلي المجفف تستخدم في جميع بلدان العالم كتابل حيث لها مذاق حلو ورائحة عطرة.
لحاء شجرة القرفة سميك ولونه بني فاتح أو داكن..يتم الحصول على اللحاء الداخلي من الفروع الجديدة المختارة والتي تخضع للمعالجة والتجفيف. وأثناء عملية التجفيف ينكمش اللحاء ويأخذ الشكل الأسطواني أو الملفوف.
وشجرة القرفة معروفة لدى الأطباء القدامى في عام2700 قبل الميلاد، وقد استخدم الصينيون لحاء شجرة القرفة كدواء، عرفها اليونانيون أيضاً وعرفوا قيمة اللحاء الطبي.. كما عرف الهنود استخداماته العلاجية قبل القرن الثامن. وشجرة القرفة هي شجرة تنمو في آسيا القارية
وسيريلانكا وتتم زراعتها منذ القدم، وقد وصلت مصر وأوربا في القرن الخامس قبل الميلاد.
وتحتوى شجرة القرفة على قيم غذائية كثيرة من البروتينات والدهون
والألياف والكربوهيدرات والكالسيوم والفوسفور والحديد والصوديوم
والبوتاسيوم والثيامين والريبوفلافين والنياسن وفيتامين (ج) وفيتامين (أ). كما يمكن استخلاص زيت عطري منها يعرف بزيت القرفة، ويحتوي هذا الزيت على اليوجينول وهو سائل عطري عديم اللون، أما اللحاء والأوراق فتحتوي على هذا الزيت العطري أيضاً ويختلف الزيت المستخرج من الجذور عن الذي يستخرج من اللحاء والأوراق.
تستخدم أوراق القرفة بشكل مجفف أو طبيعي بالغلي في الماء الساخن. وتعتبر القرفة عشبة مفيدة في التخلص من الانتفاخ وفي زيادة إفراز البول.
تمنع القرفة من الشد العصبي وتحسن أو تقوي من الذاكرة، وبخلط القرفة مع العسل وأخذها يومياً مساء يعطي فائدة جمة للإنسان.
القرفة علاج فعال لنزلات البرد المعروفة، بغليها في الماء مع إضافة الفلفل والعسل لها تساعد في علاج الأنفلونزا واحتقان الحلق والملاريا. وأيام المواسم الممطرة تجنب الإنسان الإصابة بالأنفلونزا .. وزيت القرفة يخلط مع العسل ليعطي نتيجة فعالة مع نزلات البرد.
تحفز القرفة على الهضم وتمنع الإصابة بالغثيان والقيء والإسهال، وبإذابة ملعقة واحدة صغيرة من القرفة في ماء ساخن تؤخذ بعد نصف ساعة من تناول الوجبات تخفف من الانتفاخ وعسر الهضم. تعتبر القرفة من وسائل إنعاش الفم الطبيعية وإكسابه الرائحة الجميلة.
يمكن علاج الصداع بعمل معجون من مسحوق القرفة بخلطها بقليل من الماء ويدهن على الجبهة وعلى عظام الوجنتين.
معجون مسحوق القرفة مع بضع قطرات من عصير الليم يوضع على البثرات والرؤوس السوداء يأتي بالفائدة النافعة.
تعتبر القرفة مفيدة في علاج العديد من الأمراض الأخرى بما فيها الربو، الشلل، اضطرابات الرحم، السيلان، زيادة كمية الدم في الدورة الشهرية .. وتُستخدم في بعض الأحيان كعامل مساعد في السيطرة على الحصبة الألمانية.
تستخدم القرفة كوسيلة من وسائل تنظيم النسل الطبيعية فلها تأثير في إفراز البويضات بعد الولادة، وبأخذ جزء صغير من القرفة ليلاً لمدة شهر بعد الولادة فهي تؤجل الدورة الشهرية لأكثر من 15-20 شهراً وبالتالي تؤجل الحمل.
تساعد القرفة بشكل غير مباشر في إفراز لبن الثدي وإطالة المدة التي يتغذى فيها الطفل على لبن الأم.
أوراق القرفة المجففة ولحاؤها الداخلي يستخدمان في إضافة المذاق الحلو للكيك والحلوى، وتضاف مع الكاري أيضاً وللعطور والبخور.
تستخدم القرفة في الأغراض الدوائية وفي التحضيرات الخاصة بطب الأسنان.
زيت أوراق القرفة يستخدم في العطور وهو مكون من مكونات الونيلين (Vanillin).



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التداوي بالأعشاب : مفيد أم ضار ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الأكل بين الوجبات : مفيد أم ضار ؟
» الصحة العامة بالأعشاب
» ملف كامل للعلاج بالأعشاب
» دلل جسمك .. بالأعشاب لتتخلص من السموم
» مفيد لمن أصيب بعين

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتدايات العامة :: النقاش والحوار الجاد والهادف-
انتقل الى: