لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 إرشادات مهمة لمرتادي البحر وبرك السباحة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : إرشادات مهمة لمرتادي البحر وبرك السباحة Jo10
نقاط : 193240
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

إرشادات مهمة لمرتادي البحر وبرك السباحة Empty
مُساهمةموضوع: إرشادات مهمة لمرتادي البحر وبرك السباحة   إرشادات مهمة لمرتادي البحر وبرك السباحة Icon_minitimeالأحد أغسطس 03, 2008 9:27 am



ارشادات مهمة لمرتادي البحر وبرك السباحة




بدر ناصح عبد العزيز - تعتبر السباحة من أجمل وأمتع الرياضات وأكثرها فائدة من الناحية الصحية، فهي أفضل تمرين لتنشيط وتحريك معظم عضلات الجسم، لذلك فهي من أكثر أنواع الرياضة حرقاً للسعرات.
وفيما يلي بعض الامور التي ينبغي مراعاتها من الكبار والصغار حتى يحققوا أكبر فائدة دون حدوث أية أخطار.

بالنسبة لمرتادي البحر

إن الشمس تعتبر المحور الصيفي الصحي الأهم بالنسبة للسباحة بالذات، وهي أيضاً سلاح ذو حدين، قد يكون شديد الأذى أو كثير الفائدة، وبالتالي علينا أن نعرف كيف نستمتع بها من دون أن نلحق الضرر بأنفسنا، لأنها في الحالات السلبية تسبب مخاطر منها: حروق الشمس، اسمرار الجلد، التجاعيد، النمش، فقدان مرونة البشرة، نقص مناعة البشرة.

ولذلك ينصح بالآتي:

1- عدم إطالة التعرض لأشعة الشمس، كالجلوس في ظل شجرة أو تحت مظلة مع تُجنِّب التعرض لشمس الظهيرة حيث أشعة الشمس في ذروتها، وهناك قاعدة الظل التي يجب أن تعرفها وهي: عندما يكون ظلك أقصر من طولك عليك أن تتوارى عن أشعة الشمس.
2- استخدم مستحضر واق أو الكريم الواقي المحتوي على أكسيد الزنك والتيتانيوم والذي يعمل على تشتيت الأشعة فوق البنفسجية وتمنع امتصاصها على عكس ما تفعله الأنواع الأخرى من الكريمات العضوية.
3- ارتداء الملابس الواقية، كالقبعات العريضة، والقمصان الطويلة الأكمام.
4- استخدام النظارات الشمسية داكنة اللون والقادرة على تأمين الحماية المطلوبة للعيون.
5- الاغتسال بالصابون قبل وبعد السباحة لتجنب نقل الإصابة ببعض الأمراض الجلدية والفطرية.

وتتميز السباحة في البحر بعدة فوائد منها:

1- حرق السعرات الحرارية، حيث أن السباحة في البحر تستلزم جهداً كبيراً وتحرق بالتالي عدداً كبيراً من السعرات الحرارية، فيما تجبر المياه الباردة الجسم على حرق الكثير من الطاقة لإبقاء حرارته (37) درجة سلسيوسية، وكلما كانت المياه أكثر برودة وتموجاً، حرق الجسم المزيد من السعرات الحرارية تتراوح بين (200 600) سعرة حرارية في الساعة.
2- التخلص من السيلوليت، فقد تبين أن السباحة في البحر أفضل من كل مستحضرات محاربة السيلوليت المتوافر في معاهد التجميل، فعند تحريك الساقين تحت الماء، تعمل الأمواج على تدليكهما بقوة وتصريف السموم منهما، كما أن مياه البحر الباردة التي تسبب انقباض الأوعية الدموية ومن ثم توسعها، تنشط الدورة الدموية المجهرية، فيما يتغلغل الملح والمعادن في الأنسجة لتنشيط العمل بين الخلايا.
3- تقوية العضلات حيث يتعرض الجسم للكثير من الارتجاج بين الأمواج والتيارات المائية، وللحفاظ على الوضعية التي نريدها في الماء، تتحرك كل العضلات في الظهر والبطن والذراعين والساقين وتنقبض باستمرار، وإذا سبحت عكس التيار، يكون عمل العضلات أقوى أكثر فأكثر.
4- ومن مزايا السباحة في البحر أنه يمكنك التمدد على الظهر، ذلك أنه في المياه المالحة يزيد الجسم (10%) فقط من وزنه الحقيقي، لذلك يسهل التمدد والطفو على الظهر، ونظراً للمساحة اللامتناهية في البحر يمكنك التمدد على ظهرك والتحرك وفق تيارات الأمواج.

بالنسبة لمرتادي برك السباحة

يجب مراعاة هذه النقاط الهامة خصوصاً لمن يرتادون مسابح الأندية الصيفية:
1- ضرورة الانتباه إلى نظافة البرك والمسابح.
2- يجب أن يكون المسبح مغطى دائماً إلا في وقت السباحة.
3- يجب أن يكون للمسبح مظلة للحماية من أشعة الشمس.
4- يجب أن يكون المسبح محاطاً بسور عازل مع باب محكم القفل.
5- يجب ألا ينزل الأطفال للسباحة إلا في وجود أولياء الأمور أو المشرفين على البرك.
6- يجب تدريب الصغار على السباحة من قبل معلّم سباحة مؤهّل.
7- يجب أن يلبس الأطفال أطواق النجاة وسترات النجاة دائماً قبل النزول للمسبح إلى أن يتقنوا السباحة.
8- يجب استخدام سدادات الأذن عند السباحة، لأن بعض المواد الكيميائية كالكلور المضاف للماء في برك السباحة يدخل إلى الأذن ويؤذي الأغشية المبطنة للقناة السمعية مما يسبب التهاب الأذن الخارجية.
9- يجب عدم ترك الأطفال وحيدين في المسبح، فقد يصابون ويحتاجون مساعدة.
10- يجب على أولياء الأمور تعلّم دورات إنقاذ الحياة والإنعاش وذلك للتعامل مع احتمالات الغرق في المسابح.
11- يجب تقديم خدمات الإنعاش لكل من يغرق في المسبح حتى وإن ظهر أنه قد مات.
12- يجب نقل أي غريق بعد الإنعاش وأثناء الإنعاش إلى أقسام الطوارئ في المستشفيات مع الاستمرار في تقديم عمليات الإنعاش دون توقف في سيارات الإسعاف.

وتتميز السباحة في برك السباحة بعدة فوائد منها:

1- تقوية القلب، حيث أن طول حوض السباحة محدود نسبياً، وهنا يتوجب علينا السباحة لمسافة محدودة قبل التوقف والسباحة في طريق العودة، مما يجعل جهد القلب متوسطاً ومنتظماً، ويعتبر هذا تمريناً ممتاز لتقوية عضلة القلب.
2- ممارسة الرياضة المائية، حيث يسهل التركيز على حركات الرياضة المائية عند غياب الأمواج والتيارات المائية مما يمكنك قولبة جسمك مثلما تريد وبسهولة.
3- الإحساس بالدفء، حيث تتراوح درجة حرارة المياه في حوض السباحة بين (27 30) درجة سلسيوسية، وهذه حرارة مثالية لعدم الإحساس بالبرد.
4- الغطس، فقد بات الغطس جزءاً أساسياً من هواية السباحة، لكن يجب التأكد من وجود عمق كافٍ وهو مترين على الأقل، قبل إغماض العينين والنزول إلى الأسفل، ومن شأن هذه الرياضة شد عضلات الجسم.
5- سباحة البطن، حيث تسهل السباحة على البطن في المياه الهادئة غير المتموجة، سواء كان رأسك تحت الماء أم لا، وبذلك يمكنك تنشيط عضلات ظهرك.
لماذا يخاف الأطفال من المياه
في سنته الأولى يحب الطفل اللعب في الماء أو الاستحمام أو الجلوس في بركة ماء صغيرة، لكن بعد هذه المرحلة تراه الأم يتمسك بها عند رؤية بركة السباحة أو لدى وضعه في مياه البحر.
وسبب هذا الخوف يعود لأن الطفل مع بلوغه عامه الثاني وما فوق يبدأ بتوخي الحذر أكثر فأكثر من محيطه الجديد والمخاطر الناتجة عن مجهوده الشخصي، ومن الطبيعي أن يفزع من بركة السباحة فهي كبيرة ومليئة بالماء والأولاد الذين يلعبون ويصرخون، وسوف يشتد هذا الخوف، خاصة إذا كانت أمه تخاف الماء أيضاً.
الحل: يجب ألا نضعه رغماً عنه في الماء أو نقول ونكرر جملة (لا تخف) وكأننا نؤكد أن هناك شيئاً يمكن الخوف منه، ويجب ألا نسخر منه فلنتركه يلعب ويلهو قرب البركة أو على الشاطئ، وسيتشجع وحده بعد وقت على النزول في الماء حين يراقب الأولاد وهم يستمتعون بذلك، وبعد أن نضع له العوامات المائية لمساعدته وتشجيعه أكثر.
أما البكاء والرفض من أخذ الحمام فهو يكون نتيجة هواجس بسيطة، أو نتيجة حمام سابق شعر خلاله الطفل بانزعاج من مياه ساخنة جداً أو باردة جداً أو نتيجة ألم عاناه من دخول الماء إلى الأذنين في أثناء التهابهما.
الحل: لا يمكن الاستغناء عن حمام الطفل لكن يمكن أن نضع له الألعاب في المغطس ونستعمل القليل من الماء مع القليل من الشامبو اللطيف وننهي سريعاً عملية الاستحمام، ومع الوقت حين يتعود ويتقبل عملية الاستحمام يمكن إطالة الوقت شيئاً فشيئاً.




منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إرشادات مهمة لمرتادي البحر وبرك السباحة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» إرشادات مهمة لوجبات شهر رمضان
» إرشادات مهمة لمستخدمي مكيفات الهواء
» إرشادات مهمة عن الرياضة في فترة الحمل
» إرشادات مهمة في تغذية كبار السن
» حمية البحر المتوسط أكثر من مهمة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: الرياضة والفروسية :: الرياضة-
انتقل الى: