لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 مقام النبي هارون وسيرة المكان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : مقام النبي هارون وسيرة المكان Jo10
نقاط : 193290
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مقام النبي هارون وسيرة المكان Empty
مُساهمةموضوع: مقام النبي هارون وسيرة المكان   مقام النبي هارون وسيرة المكان Icon_minitimeالأحد يناير 30, 2011 10:29 am




مقام النبي هارون وسيرة المكان


مقام النبي هارون وسيرة المكان 31045010

زياد الطويسي

شكل مقام النبي هارون الذي يقع على قمة جبل من جبال البتراء الوردية قصة مكان مثلتها طقوس الزيارة التي ما زال يقوم بها عدد من السكان صاعدين الجبل .
ويشكل جبل النبي هارون الذي يرتفع 1353 مترا عن سطح البحر معلما أثريا بحد ذاته، ويقع على مسيرة ساعتين أو أكثر من وسط المدينة مرورا بمناطق أم البيارة والثغرة ثم سطوح النبي هارون، حيث كانت هذه الطريق معبرا للقوافل القادمة من سيناء مصر حسبما ذكر ابن عبد الظاهر في وصفه لرحلة السلطان بيبرس من القاهرة إلى الكرك مرورا بوادي عربة والبترا عام 1276.
وتدل البقايا الأثرية والكتابات المنتشرة على طريق المقام أن الموقع كان معروفاً منذ عهد الأنباط على الأقل وحتى العصور الإسلامية المتأخرة.
ويظهر على السفح الجنوبي الغربي أثار كنيسة بيزنطية ودير للرهبان ذكره المؤرخون العرب، وعند أسفل الدرج الصاعد إلى المقام خزان للماء نحت في الصخر وكان مغطى بالعقود وقد عملت وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية على ترميمه بالتعاون مع دائرة الآثار العامة.
ويشير مدير آثار معان هاني الفلاحات أن المقام هو عبارة عن بناء مستطيل الشكل بمساحة (11.27×9.5) تعلوه قبة وعلى مدخله نقش يرجع إلى عهد السلطان الناصر محمد ,وفي داخل المقام قبر مستطيل الشكل يرتفع حوالي المتر عن سطح الأرض وقد استعملت في بنائه قطع رخامية منقولة من موقع أخر على بعضها نقوش قديمه وعلى واجهته الغربية لوحة تحمل نقشا باللغة العربية شبيها بالنقش المثبت على مدخل المقام:
(بسم الله الرحمن الرحيم ، لا اله إلا الله محمد رسول الله ، أمر بإنشاء هذا المقام المبارك مولانا الملك الناصر ، المجاهد المرابط المثاغر ناصر الدنيا والدين).
وبين انه يعتقد أن باني المقام هو الناصر محمد ابن السلطان قلاوون والذي ملك على الكرك (1293-1309) واهتم بشق طريق نقب العقبة، كما أن الاعتقاد السائد أن القبر في المقام هو تذكاري وأن المدفن الحقيقي يقع في الغار الذي ينزل إليه درج في الزاوية الشمالية الغربية، ويصل إلى ممر لا يزيد عرضه عن المتر ثم إلى بوابة حديدية ويشاهد الزائر تجويفا كرويا في الصخر (كوه) يعتقد أنة قبر النبي هارون عليه السلام.
ويشار أن أول من ذكر قبر النبي هارون عليه السلام المؤرخ يوسيفوس في القرن الأول الميلادي ووصفه على أنه يقع على جبل قرب الرقيم أي البترا كما وذكره في القرن الرابع للميلاد المؤرخ البيزنطي يوزيبيوس القيصري تحت اسم جبل حور: « وهو جبل قرب البترا حيث توفي هرون « ولا زال الوادي الذي يسيل تحت الجبل يسمى «بوادي حور»
في حين كتب السعودي في مروج الذهب:» وقبض الله هرون إليه فدفن في جبل موات (موأب) نحو جبال الشراه مما يلي الطور وقبره مشهور في مغارة عادية يسمع من بعض الليالي دوي عظيم يجزع منه كل ذي روح، وقيل أنه غير مدفون بل هو موضوع في تلك المغارة «.
أما ياقوت الحموي فيذكر في معجم البلدان عن طور هرون «جبل عال مشرف قبلي البيت المقدس فيه هرون.....».
كما جاء ذكر المقام أيضا في مخطوطات الكنيسة البيزنطية التي تعود إلى القرن السادس الميلادي باسم (دير نبينا هارون).
ولا يزال مقام النبي هارون مكاناً مقدسا لدى العديد من سكان وادي موسى وما حولها، إذ كانوا يقيمون له وحتى فترات متأخرة من القرن الماضي موسما في شهر أيلول من كل عام يصعدون فيه الجبل ويذبحون عنده الأضاحي والتقربات وفاء بنذورهم، وطلباً للاستسقاء في موسم الشتاء.
وكانت زيارة المقام التي تستمر لأيام رغم مشقة الوصول إليه تحمل في ثناياها طقوسا وفعاليات عدة، إلى جانب أنها كانت مناسبة رسمية تجمع شمل سكان المنطقة وتعرف الناس ببعضهم بعض.
ونتيجة شهرة طقوس زيارة المقام في الماضي لم يجد الرحالة السويسري بيركهارت عام 1812م عندما أراد أن يزور البترا ذريعة له سوى أنه أخذ قرباناً كما يفعل السكان المحليين وقام بزيارة مقام النبي هارون ليتمكن بذلك من رؤية المدينة وإظهارها إلى العالم بأسره.
ولا يزال مقام النبي هارون الذي تحول من معبد للسكان بعد انتشار التعليم والثقافة الدينية في صفوفهم إلى واحدا من أهم معالم البترا حيث يقصده الزوار من مختلف الجنسيات، وقامت سلطة إقليم البترا في وقت سابق بالتعاون مع وزارة الأوقاف بترميم المقام نظراً لأهميته السياحية.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقام النبي هارون وسيرة المكان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أحمد بن هارون الرشيد
» المكان الأكثر برودة في العالم
» مقتطفات من كتاب النبي
» من هدي النبوة : هدي النبي في حفظ صحة العين
» النبي يعقوب عليه السلام

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتدايات العامة :: السياحة والسفر-
انتقل الى: