لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 لعبة أم قصة ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : لعبة أم قصة ؟ Jo10
نقاط : 193360
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

لعبة أم قصة ؟ Empty
مُساهمةموضوع: لعبة أم قصة ؟   لعبة أم قصة ؟ Icon_minitimeالأحد فبراير 21, 2010 11:55 am



لعــــبة أم قصـــة ؟

لعبة أم قصة ؟ 25962510

سهير بشناق - كما تحول الكتاب الى عملة نادرة ,فكذلك قصص الأطفال والذرائع كثيرة واحداها اللهاث وراء العمل وتفاصيل الحياة ,وما ينطبق على الآباء ينسحب على الأبناء.
ويقول الدكتور ابراهيم المومني استاذ طفولة مبكرة في كلية العلوم التربوية في الجامعة الاردنية ان عزوف الاطفال عن المطالعة عائد الى اسلوب الحياة التي يعيشونها داخل أسرهم, فمعظم الاباء والامهات لا يقرأون ولا يجدون وقتا لاقتناء كتاب, فكيف بالأبناء, وهم لا يشاهدون اباءهم منكبين على الكتاب؟
اما السؤال هل أشتري «لعبة أو كتابا « فقليل ما يطرح من قبل الاطفال انفسهم ,فمعظمهم يميلون لاقنتاء الالعاب التي من خلالها يعيشون طفولتهم وان اختلفت تبعا للجنس فالاناث يتلهفن للدمى والعاب الباربي فيعيشون معها دور الام المستقبلي الذي ينتظرهن اما الذكور فيرغبون باقنتاء لعب السيارات والالعاب التي تلبي رغباتهم وميولهم التي تخلق معهم منذ لحظة الولادة .
لكن من يختار قصة ويفضلها عن اللعبة ؟ فالقراءة خارج حدود الدراسة والرغبة بالمطالعة واقتناء القصص والكتب جانب يفتقده كثير من اطفالنا بحيث اصبح الكتاب لا وجود له في حياة الاطفال في ظل انتشار الكمبيوتر وما يرافقه من العاب لا تخلو من كل بيت لتصبح هي مصدر التسلية الوحيد للأطفال . وكما يؤكد الاخصائيون التربويون فان سلوك القراءة غائب عن الاسر بما فيهم الكبار و الصغار .
ويؤكد الدكتور المومني ان الاطفال يعتبرون اباءهم وامهاتهم قدوة لهم يفعلون ما يفعلونه هم دون ان يشعروا بذلك والاصل هو تركيز الاسر على اهمية المطالعة وزرعها في نفوس اطفالها لكن ما يحدث اليوم هو ان الامهات والاباء يجلسون امام التلفاز ولا يحملون كتابا بين ايديهم ليقراونه ما يجعل اطفالهم يقلدونهم ويجلسون معهم لمشاهدة التلفاز .
ويبين بان الطفل عندما يرى ابويه يجلسان ويقرءان كتابا فانه من منطلق حب الاكتشاف سوف يبادر للجلوس معهم ومعرفة ما يفعلونه وهذا الامر وان بدا بسيطا الا انه يولد عند الطفل تدريجيا حب المطالعة و الرغبة في اكتشاف ما يوجد في الكتاب .
وتلعب طبيعة الطفل وتكوينه دورا في رغبته بالمطالعة فهناك اسر تشعر بالفروقات بين اطفالهم فالبعض منهم يرغب بالقراءة وشراء القصص في حين اخرون وهم اشقاء ليست لديهم الرغبة بالقراءة او المطالعة باي موضوع اخر سوى ما يتضمنه منهاج الدراسة . وتقول - ام علي - : ان طفلتها- شهد - البالغة من العمر ( 11 ) عاما تختلف عن باقي اطفالها فهي لديها حب كبير للقراءة وتطلب باستمرار منها شراء القصص والكتب وتحتفظ بهم بعد الانتهاء من قراءتهم وتعيد قراءتها في كل مرة لا تحصل على كتاب جديد .
واضافت الام : ان ابنتها وهي صغيرة كانت تستوقفها القصص والمجلات وتعمل على تصفح صفحاتها وهي لم تعرف قراءة الحروف بحكم صغر سنها . واشارت انها لم تلمس رغبة اطفالها الاخرين للقراءة بالرغم من انهم يحاولون تقليد سلوك شقيقتهم الكبرى لكنها لا تعلم ان كان حب المطالعة سلوكا متوارثا من طفل لشقيقه.
ويجيب الدكتور المومني على هذا التساؤل قائلا ان لكل طفل طبيعة تختلف عن الاخر حتى التوائم , فالطفل يختلف عن اشقائه وهناك اطفال يميلون بفطرتهم الى القراءة والمطالعة في حين نجد اشقاءهم لا يرغبون بذلك ويحبون اشياء اخرى قد لا تستهوي الاخرين من نفس افراد الاسرة .
ويبين المومني ان هذه حقيقة يجب ان تدركها الاسر لان الطفل يختلف عن شقيقه بقدراته لهذا فان تعميم ما يقوم به طفل داخل الاسرة الواحدة على الاخرين يبدو غير منصف لكن الدكتور المومني اكد في ذات الوقت على اهمية دور الاسرة اتجاه سلوك ابنائهم وترغبيهم بالعادات الايجابية التي تحمل لهم الفائدة ومنها المطالعة مبينا ان سلوك الاهل انفسهم يلعب دورا كبيرا في تغيير اتجاهات اطفالهم لحد ما .
ويبقى الخيار من منطلق الابقاء على - الديمقراطية - في الاسرة - للأطفال في شراء لعبة أم كتاب لكن من يرى والديه يقفان دقيقة امام الكتب في المحلات لا بد ان يغير اتجاهه يوما بعد يوم ويختار كتابا ويؤجل اللعبة لوقت آخر


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لعبة أم قصة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لعبة الصمود
» إغتصاب الفتيات مرض أم لعبة ؟
» لعبة (سندويتش فلافل )
» لعبة تتفاعل مع صاحبها
» لعبة الأعصاب ورونا شطارتكم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتديات الإجتماعية :: العلاقات الإجتماعية-
انتقل الى: