لمسة أمل
لمسة أمل
لمسة أمل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**Latest imagesالتسجيلدخول

 

 الحصان العربي (1-2)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





البلد : الحصان العربي (1-2) Jo10
نقاط : 193240
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

الحصان العربي (1-2) Empty
مُساهمةموضوع: الحصان العربي (1-2)   الحصان العربي (1-2) Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 16, 2009 1:50 pm




الحصــــان العربــــي (1-2)

الحصان العربي (1-2) 23025110
* د. عبد الفتاح البستاني

لقد تمكن العرب من تحسين نسل خيولهم على مدى مئات السنين، بطرق خاصة ومميزة، لعدة اسباب اهمها: الغزو في الجاهلية، ثم الفتوحات الإسلامية فيما بعد. ولقد كان للرسول عليه السلام، والخلفاء المسلمين من بعده تأثير بالغ ومباشر على ازدياد أهمية الحصان والفروسية بشكل خاص، ونجد ذلك واضحا في قول الامام علي بن ابي طالب علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل.
ولقد كان حب العرب للحصان عظيماً، لذلك كانوا يهتمون به اهتماماً بالغاً. وقد حاولوا دوما المحافظة على نقاء نسل الحصان العربي، وذلك بمزواجية الخيول الأصيلة المعروفة الأنساب، من اجل الحصول على خصائص معينة مثل: السرعة الكبيرة، والشجاعة الفائقة، والقوة الدائمة. بهذه الخصال تمكن الحصان العربي خلال الفتوحات الاسلامية في القرن السابع والثامن الميلادي، من اثبات وجوده في ساحة المعركة، وبالتالي التأثير على مجرى تاريخ حضارة العالم كله فيما بعد.
والمعتقد أن للبيئة تأثيراً كبيراً على مملكة الحيوان والنبات، وهذا يفسر كون الخيول التي ولدت ونشأت في البادية والبراري الفسيحة أفضل كثيرا من تلك التي نشأت في الاسطبلات والاماكن المحصورة، حيث أن خيول البادية، كالخيول العربية، أكثر شجاعة وصبراً وتحملاً للمشاق.

أصل الحصان العربي

لقد اختلفت الاراء حول الموطن الأصلي للحصان العربي ، ولكن المرجح أنه من الجزيرة العربية وبالتحديد من بلاد نجد. ثمة قول آخر بأن موطنه في بلاد مابين النهرين وضفاف نهر الفرات.
لقد تصور العالم الفرنسي بافون Buffonالمناطق الشاسعة للجزيرة العربية، والكمال الذي وصل اليه الحصان العربي هناك. ثم تبعه العالم بلنت Blunt الإنجليزي الأصل، واستحسن نظرية بافون، ولكنه اضاف موضحا أن الجزيرة العربية هي احدى المناطق التي تواجد فيها الحصان البري، ويفسر بأنه لا يعني الجزيرة العربية وحدها، وانما بلاد مابين النهرين وضفاف الفرات ايضا، حيث وفرة الماء والغذاء. ولقد فطنت قبائل تلك المناطق الى أهمية الحصان، فقبضت عليه، وروضته واستعملته في تسهيل أمور حياتها.
فيما بعد، وخلال احدى رحلاته، زار بلنت وزوجته آن الجزيرة العربية، وقاما بالاطلاع على أحوال القبائل والماشية وطرق المعيشة فيها. وقد اقتنعا بأن أصول الحصان العربي لا بد وأن تكون هناك، وبأنه كسائر الماشية والحيوانات اعتاد على المناخ الجاف، وقلة الغذاء والماء، وهذا بالتالي اعطاه صفات معينة: كالقدرة على تحمل العطش، والصعوبات والحياة القاسية، مما جعله حصانا متمرسا، شديد التحمل، قوي الشكيمة.
أنساب الخيول العربية : من الملاحظ أن الأنساب في الخيول العربية ترجع الى الفرس وليس للحصان الفحل كما هو متبع عند الأوروبين والأمريكيين.
توضيحا لهذه التقاليد العربية في ارجاع أنساب الخيول الأصيلة الى الفـرس، وجب أن نعرف بأن العرب استعملوا الفرس في الغزوات والفتوحات، لأنها لا تطلق صوتا عاليا، ولسهولة السيطرة عليها.
لهذا كانت الفرس أكثر قيمة للبدوي من الحصان الصعب المراس.
تعتقد قبائل البدو في الجزيرة العربية بأن جميع السلالات الأصيلة للخيول العربية، ترجع الى فرس اسمها كحيله وذلك لشدة السواد في عينها. ومن كحيلة تحدرت خمس سلالات معروفة في البادية وهي: الكحيلان والصقلاوي والعبيان والحمداني والهدبان.
ومن هذه السلالات الخمس تحدرت فروع كثيرة أخرى. غيرأن أشهر السلالات عند العرب هي: الكحيلان وموطنها نجد، ويعتبر بحق الحصان العربي الأصيل، من حيث صفاته ونقاء أصله. وهو معروف عند البدو بالأصيل ويتميز بلونه الرمادي، ذي البقع الزرقاء الداكنة، والعيون السوداء الكحيلة اللامعة كالجوهر. ويعتقد البـدو كذلك بأن الخيول غير الأصيلة لا تؤتمن فـي المعارك، وكانوا يسمونها الكدش.

أوصاف الحصان العربي

الحصان العربي (1-2) 23025210

الحصان العربي الأصيل كما أسلفنا هو حصان نجد، وله صفات جسمية ومسلكية تميزه عن بقية السلالات الأخرى. تصف الكاتبة مرغريت سلفSelf Margaret الحصان العربي بقولها رأس الحصان العربي يختلف تماما عن بقية أنواع الخيل الأخرى، حيث يتميز بالقصر بين اعلى الرأس وأسفل الفم، والعرض مابين العينين البارزتين.
اما المنظر الجانبي للوجه فمقعر، وذلك بسبب بروز الجبهة وتجويف المنطقة الممتدة بين الجبهة وعظام الأنف.
اما الأذنان فمدببتان الى اعلى حتى انهما تكاد تتلامسان عند نهاية الأطراف. العيون المستحبة في الحصان العربي هي العيون الواسعة البارزة قليلاً مع انخفاض في الموضع.
اما الفم فهو صغير ودقيق يصاحبه فك عميق وجبهة بارزة مما يعطي الرأس شكلا اسفينياً يجعله مميزاُ عن الخيول الأخرى. والعنق عند الحصان العربي يختلف من سلالة الى أخرى من حيث الطول، لكنه عموماً يتميز بالمرونة والقوة، حيث ينتهي انتهاء جميلاً في الصدر القوي العضلات.
اما الظهر فهو احد مميزات الحصان العربي الهامة، حيث انه قصير ومنخفض، وذلك يرجع الى ان عدد فقرات الظهر ثلاث وعشرون بدلا من اربع وعشرين، وهذا النقص في عدد الفقرات هو المميز الرئيسي للأنساب الأصيلة.
اما مؤخرة الحصان فمستوية ومرتفعة، والذيل يرتفع الى اعلى بطريقة جميلة. الأطراف الخلفية طويلة بالمقارنة مع الظهر، وهو سبب سرعة الحصان العربي الفائقة. وبذلك فإن التركيب العام للحصان العربي: قوي ومتين، رشيق ومتناسق تناسقاً تاماً ... هذا هو سر جمال الحصان العربي.
يعتبر اللون من المميزات الأخرى للحصان العربي، فلقد كان اللون الرمادي ومشتقاته هو اللون الغالب في الخيول الأولى. اما اليوم فنرى الحصان الأشقر والبني، كما ان المهر يرث لونه عن سلفه. مجمل القول ان الحصان الجيد قد يكون بأي لون، ولكـن هناك قـول عنـد البـدو وهـو ملوك الخيل هي الخيول داكنة اللون.

مزايا الحصان العربي

الصفات التي جعلت من الحصان العربي مميزاً، معروفة ويمكن اجمالها بالخصائص الجسمية، والطبائع، وهذه تتكون من: الطاعة، التحمل والصبر، السلوك الحسن، الصحة الجيدة، الشجاعة، الفطنة والذكاء.
اما الخصائص الجسدية فقد تحدثنا عنها سابقاً، ولكن الجدير بالذكر ان نوعية النسل في الحصان العربي مسيطر عليها سيطرة تامة من قبل البدو العرب بطريقة لا مثيل لها في سائر السلالات الأخرى.
فالعرب كما اسلفنا يهتمون اهتماماً كبيراً بطريقة التناسل، بحيث تبقى السلالات الأصيلة نقية تماماً . ومن الناحية الأخرى، فإن المناخ الصحراوي الحار والجاف قد ساعد على ابقاء الجهازين التنفسي والهضمي اكثر صحة في الخيول العربية، منها في السلالات الأوروبية التي تحفظ دائماً بالاسطبلات، وتعطى رعاية فائقة نظراً لسوء الأحوال الجوية والأمطار والبرودة الشديدة.
فالقصبة الهوائية عند الحصان العربي واسعة بدرجة كبيرة مما يسمح للهواء بالمرور بسهولة الى الرئتين، وهذا سبب السرعة والتحمل الكبير الذي يتصف به هذا الحصان.
وعندما نتحدث عن التحمل والصبر لدى الحصان العربي، فإني اذكر رحلة لي على الخيل مع عدد من اعضاء نادي الفروسية الملكي من عمان الى الأزرق عبر صحراء الأردن الشمالية الشرقية عام 1972 حيث قطعنا مسافة 95 كيلو متراً خلال 13 ساعة، لم تتوقف الخيل طوال هذه الرحلة سوى مرتين فقط، ولمدة ساعة واحدة في كل مره للطعام والماء.ومن الصفات الأخرى للحصان العربي انه يعمر اكثر من غيره، نتيجة للرعاية والاهتمام الذي يلقاه من اصحابه، وللطريقة التي يعامل بها.

* عضو مؤسس لنادي الفروسية الملكي الأردني
* عضو اتحاد الفروسية وقفز الحواجز البريط

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحصان العربي (1-2)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الحصان العربي (2-2)
» الحصان العربي الأصيل : الجمال مع القوة
» من نباتات الوطن العربي الطبية والعطرية .. أشجار السنط العربي
» الحصان الإنجليزي الأصيل ( أصبح أصيلا) قبل 300 عام
» حكم وأمثال من الشعر العربي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: الرياضة والفروسية :: الفروسية-
انتقل الى: