لمسة أمل

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**مكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شيء من اللغة : النعمة هل هي مادية أو معنوية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




البلد :
نقاط : 174910
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: شيء من اللغة : النعمة هل هي مادية أو معنوية ؟   السبت ديسمبر 08, 2012 5:04 pm




شيء من اللغة: النعمة هل هي مادية أو معنوية؟









د. كامل جميل ولويل-لقد قرأت في وسيلة الاتصال المدهشة الانترنت ان احدهم من الذين يكرهون هذا الدين الحق ملاحظات عن كلمة النعمة، فاذا به يقول ان القرآن لم يحالفه الحظ في فهم اللغة العربية! لماذا؟ يتفضل الاخ ويقول: إن ايضاح معنى النِعمة في المعاجم العربية، اقتصر على المفهوم المادي فقيل في المعجم الوسيط انعم الله عليه اعطاه مالا كثيرا، واستند من هذه المعاجم كلها على معجم واحد هو معجم الوسيط الذي أُلف لخدمة طلبة الثانوية، فرأيت ان من واجبي ان ابحث عن معنى (النِعمة) في معاجم اللغة العربية الشاملة كمعجم لسان العرب، ولكن لا أنسى أن انظر في المعجم الوسيط الذي وضع ليسد حاجة محدودة جداً، فوجدت ان معجم لسان العرب يقول: النِعمة هي اليد البيضاء الصالحة، والصنيعة والمِنة، وما اعطاه الله العبد ما لا يمكن لغيره ان يعطيه كالسمع والبصر والذوق، فالنعمة شاملة جدا، وعندما عددت الصفحات التي ذكرت معنى النعمة وجدتها عشر صفحات، ثم قلت لعل هذا الاخ كان يكتب على عجل فلم يسعفه الا القاموس الثانوي، فرجعت الى المعجم الوسيط الذي اخذ عنه ان النعمة هي المنفعة المادية فقط، وان الاسلام لا يقول عن النعمة الا انها مادية فقط، فوجدت في المعجم الوسيط كلاما مختصرا مفيدا بعيدا عن كلام هذا الاخ، يقول المعجم الوسيط: نَعِمَ باله: هدأ واستراح، نعمتُ بلقائه: سررت، انعمت هَبّتْ هينة، وانعم عليه بكذا، دون ان يحدد النوع، فقد تكون النعمة وساما او نوط شجاعة او لقب باشا او مالا او لقب استاذ او شيخ وهكذا، فالنعمة شاملة، لماذا يتعجّل احدهم فيظهر ما في نفسه من كراهية للدين الحق بدل ان يبحث المعاني بحثا جيدا.
واخطو الآن خطوة ثالثة بعد دراسة ما في معجم لسان العرب ومعجم الوسيط، اخطو باتجاه الآيات القرآنية التي تتحدث عن النعمة لنرى هل هي نعمة محددة بالمال، او ان المال ما هو الا شيء من اشياء هذه النعمة، قال سبحانه «ومن يبدل نعمة الله من بعد ما جاءته فان الله شديد العقاب» سورة البقرة211، ان المفسرين كتبوا في تفسيراتهم المعنى التالي قبل ان ألد وقبل ان يولد صاحبنا، قال المفسرون: ان الله تعالى يخاطب بني اسرائيل في هذه الآية فقد آتاهم الله تعالى البينات فبدلوا هذه البينات وسمى هذه البينات نِعما، ومعنى النِعَم الهداية والدين، لان بني اسرائيل لم يغيروا نعمة البرتقال، او التين، أو العنب، فهذه الاصناف هي هي، وانما بدلوا الآيات التي كانت نعما عليهم في صلاتهم وزكاتهم وعبادتهم او قل بدلونا الشكر بالكفر، والإيمان بالجحود، ويستطيع القارئ ان يعرف معنى النعمة في القرآن الكريم بشيء من التأني والتفكر، قال سبحانه: «واذكروا نعمة الله وميثاقه» المادة 7، النعمة هي الاسلام، وقال سبحانه «وتلك نعمة تمنها عليّ ان عبّدت بني اسرائيل» الشعراء 22، المقصود التربية في قصره، قال سبحانه «فذكر فما انت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون» التذكير بالدين، إن القرآن حصن عظيم وعلينا ان ندرك انفسنا قبل فوات الأوان.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شيء من اللغة : النعمة هل هي مادية أو معنوية ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتدايات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: