لمسة أمل

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**مكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عادة مص الإبهام وأضرارها على الأسنان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




البلد :
نقاط : 178510
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: عادة مص الإبهام وأضرارها على الأسنان   الخميس نوفمبر 22, 2012 5:17 pm




عادة مص الإبهام و أضرارها على الأسنان









د.شيرين أبو منة حبش - ان عادة مص الابهام أو الأصابع ظاهرة شائعة بين الأطفال, فالمص له أثر مريح يساعد الطفل على تهدئة جوعه أو خوفه أو ملله. قد تبدأ هذه العادة عند البعض ما قبل الولادة, حيث أظهرت صور الأشعة فوق الصوتية المأخوذة أثناء فحص عدد من النساء الحوامل أن بعض الأجنة تقوم بمص الابهام أو أحد الأصابع الأخرى و هي في رحم أمها. و تشير الاحصاءات أن 65% كحد أدنى من الأطفال دون سن الثانية يمارسون هذه العادة, وتتقلص النسبة إلى 45% في عمر الرابعة, لتصل إلى 5% في عمر الحادية عشر, و قد تستمر هذه العادة السيئة إلى سني المراهقة.
من الناحية الطبية تعتبر هذه الظاهرة مقبولة لمن هم دون سن الثالثة, أما بعد سن الرابعة فقد يكون تعلق الطفل بابهامه مؤشر على وجود قلق نفسي أو اضطراب عاطفي.

ما هي المشاكل الناتجة عن مص الإبهام؟

تؤثر هذه العادة سلباً على نموالفكين وعلى إطباق أسنان الطفل, و قد تصل درجة سوء الإطباق إلى مرحلة متقدمة تتصف بالصفات التالية:
• بروز في الأسنان الأمامية العلوية و حدوث فراغات بينها
• دفع الأسنان الأمامية السفلية إلى الخلف
• تضيّق في عرض الفك العلوي نتيجة القوة التي تبذلها عضلات الوجه أثناء ممارسة هذه العادة, مما يؤدي إلى عضة متصالبة (unilateral cross bite) و هذه بدورها تسبب أذى لمفصل الفك.
• فتح العضّة, أي عدم تطابق الأسنان الأمامية العلوية و السفلية معاً
يجب التنويه إلى أن درجة سوء لإطباق متفاوتة في شدتها و تعتمد بشكل كبير على المدة التي يقضيها الطفل في مص إبهامه أكثر مما تعتمد على حدة أو قوة مص الإبهام.

هل من علاج؟

إذا أقلع الطفل عن هذه العادة السيئة قبل بروز الأسنان الدائمة , يستطيع الجسم تصحيح سوء الإطباق تلقائياً و يعود الطفل يتمتع بإطباق سليم ( ما لم يكن هناك مشاكل أخرى)
لكن المشكلة تكمن في الحالات التي يستمر الطفل فيها بمص إبهامه إلى ما بعد ال 6-8 سنوات, فعندها تبرز الأسنان الدائمة و تتكون جذورها و يصبح سوء الإطباق دائم و لا يمكن تصحيحه إلا تقويمياً. فخيرٌ للأهل أن يحاولوا مساعدة أطفالهم على الإقلاع عن هذه العادة السيئة في سن مبكر لتجنب سوء الإطباق و العلاج التقويمي.
يبدا العلاج من البيت حيث يتوجب على الأهل :
• تحديد سبب توتر الطفل و إعطائه الطمأنينة
• محاولة إشغال يد الطفل معظم الوقت في اللعب أو الرسم أو الكتابة أو الأشغال اليدوية
• عدم التوبيخ, فالتوبيخ يجعل الأمور أكثر تعقيداً لأنه يسبب القلق للطفل و يجعله يلجأ لمص إبهامه لما في ذلك من أثر مريح و مطمئن.
• الإثناء على الطفل في الفترات التي لا يمص فيها إبهامه
• تغطية الإبهام
• الشرح للطفل مدى الضرر الذي تسببه هذه العادة, عن طريق الاستعانة بصور فوتوغرافية لأسنان أطفال تضرروا نتيجة ممارسة هذه العادة و تحذير الطفل من مخاطر الاستمرار في ممارستها.

جهاز كابح العادات السيئة

في حال فشل جميع هذه الوسائل على الأهل اللجوء إلى طبيب الأسنان حيث يقوم بصنع جهاز طبي خاص يسمى جهاز كابح العادات السيئة(Habit Breaking Appliance), وهو نوعان: الثابت و المتحرك. يعتبر النوع الثابت أفضل من حيث نتائجه المضمونة حيث يثبت في الفك العلوي عن طريق حلقات توضع على الأضراس. يمتاز هذا الجهاز بوجود مجموعة من القطع والأسلاك المعدنية التي تشكل حاجزاً يمنع تلامس أنسجة الإبهام والفم وبالتالي فان الطفل عندما يضع إصبعه في فمه فإنه سيلامس هذه الشبكة المعدنية عوضاً عن أنسجه الفم ولن يشعر عندها بالارتخاء والانسجام مما سيدفعه إلى الإقلاع عن هذه العادة .

طب و جراحة الفم و الأسنان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عادة مص الإبهام وأضرارها على الأسنان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتديات الإجتماعية :: الأم والطفل-
انتقل الى: