لمسة أمل

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**مكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تطوير الشخصية المبدعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




البلد :
نقاط : 174910
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: تطوير الشخصية المبدعة   الإثنين مارس 26, 2012 9:19 am




تطوير الشخصية المبدعة





أمينة منصور الحطاب
يعتبر الطلبة الموهوبون والمتفوقون رصيد كل مجتمع متقدم ، فبقدر الاهتمام والرعاية لهذه الفئة يزيد المجتمع من التقدم والتطور، وهم ثروة حقيقية وكنز من كنوز المجتمع ، ولهذا تتسابق الدول في استقطاب العقول المبتكرة وتُولي الدول المتقدمة هذه الشريحة رعاية واهتماما كبيرين، وبمقدارما يقدم للمتفوقين يكون الرقي والتقدم في جميع مجالات الحياة ، وواجب القائمين على التعليم استثمار الطلبة الموهوبين من خلال مساعدتهم في تطوير موهبتهم بطريقة مميزة ومبكرة ايضا وقبل ذلك الإسراع في الكشف عنهم وابراز مواهبهم في عمر مبكر ليستفيد منها المجتمع . ومن المعلوم أن مقومات تقدم أي دولة امتلاكها لأكبر عدد من الطلبة الموهوبين والمتفوقين والمبدعين، فهؤلاء يمثلون دائما أساس التقدم والتطور للدولة وباستطاعتهم إن يحدثوا التغيير والإبداع في حال تم تهيئة البيئة الإبداعية المناسبة.
أجريت العديد من الدراسات التي حاولت استقصاء الصفات التي تميز الشخصية المبدعة، وفي هذا الإطار قدم تورنس قائمتين من خصائص الشخصية المبدعة سواء الايجابية منها أو السلبية ؛ بهدف مساعدة المربين والآباء في عملية الكشف عنها وفيما يلي هذه السمات .

خصائص المبدع الايجابية :
إدراك العلاقات بين الأشياء ،والغزارة الفكرية ،وسعة الخيال ،والمرونة والطلاقة في التفكير،والمثابرة في إنجاز المهمات ، والملل من الروتين ،و توليد البدائل ،والميل إلى المخاطرة ، والاستقلالية في إنجاز الأعمال .

خصائص المبدع السلبية:
إن توافر الخصائص السلبية لدى الطالب المبدع يمكن أن تثيرالنزاعات والمشكلات داخل الغرف الصفية ، وبالتالي فإن معرفة المربي لها يمكن أن تفيد في التنبؤ بوقوع مثل هذه المشكلات ،هذا من جانب، ومن جانب آخر فإن وعي المربين بهذه المشكلات قد يؤدي بهم إلى تبني استراتيجيات تعليمية- تعلمية تتناغم مع احتياجات هؤلاء الطلبة. وفيما يلي هذه الخصائص: الجدل والمناقشة ، قلة التعاون مع الآخرين مقابل الميل إلى العمل المنفرد ،والتمركز حول الذات ،والمزاجية أحياناً ،وزيادة النشاط، والرغبة في السيطرة، وتشتت الإنتباه أحياناً، والميل إلى معارضة القوانين والأنظمة .
يرى كولمان أن هناك على الأقل عشرة مفاتيح لجعل الشخصية الإنسانية قادرة على الإبداع . ويرى أن الإبداع عملية ذات أبعاد متعددة تتميز بالتعقيد، كما أن الإبداع مهارة يمكن أن تتطور يوما بعد يوم عن طريق التدريب والممارسة.
وفيما يلي عرض للمفاتيح العشرة التي يمكن استخدامها في تطوير الشخصية المبدعة:
1. الثقة بالقدرة على الإبداع
على الفرد بداية أن يثق بأن لديه قدرة على الإبداع، وعلى أقل تقدير أن يدرك الفرد أنه من المحتمل أن يكون مبدعاً في لحظة أو موقف معين، ومن خلال ذلك يكون الفرد قد أرسى واحداً من أبعاد الشخصية المبدعة.
2. توسيع مجال الاهتمام
يعتبر توسيع مجال الاهتمام من المتغيرات الأساسية في شخصية الفرد القادرة على الإبداع، حيث أن توسيع اهتمامات الشخص وتعمقه في محاولة للتعرف إلى الأشياء يعتبر من العوامل التي توفر فرصا أكبر للإبداع. كما أن الإنفتاح على خبرات الآخرين وتجاربهم الجديدة والاطلاع على مصادرالمعلومات المختلفة أيضاً من معززات الشخصية الإبداعية .
3. الاستعداد للإبداع
يمكن للفرد أن يكون مستعداً للإبداع من خلال قدرته على البحث عن المعلومات المتنوعة التي يحتاجها وتجميعها بطريقة تسهل عليه عملية الوصول إليها. ويدخل ضمن الاستعداد قدرة الفرد على الاندفاع إلى الأمام لتحقيق نتاجات فريدة ومتميزة.
4. البحث عن الارتباطات
لعل القدرة على إيجاد روابط جديدة بين الأشياء التي لا يبدو بينها ارتباطاً هي من الأدوات المهمة التي توفر للفرد الفرصة للوصول إلى الإبداع ، حيث تتنامى هذه القدرة من خلال التدريب الذي يوفر للفرد أرضية خصبة للإبداع بأداة سهلة يمكن توظيفها بشكل مستمر .
5. تحطيم العادات
من الأمور التي تعيق قدرة الفرد على التفكير وإيجاد الحلول غير التقليدية العادات الموروثة وأنماط التفكير التقليدية التي تساير العادة , لذلك فإن تحطيم الطرق التقليدية في النظر إلى الأمور، وتبني أساليب غير معتادة في حل المشكلات والتعاطي مع الأمور المختلفة يوفر فرصا جيدة للإبداع .
6. توفير بيئة مناسبة
يشير الأدب التربوي إلى أن توفير البيئة المناسبة يعتبر من أهم مكونات الإبداع إضافة إلى عوامل أخرى ، ومن هنا فإن القدرة على تغيير متطلبات وعناصر البيئة لتمكين الفرد من القدرة على الإبداع أساسية في الإبداع، وبطبيعة الحال فإن البيئة تعني بكل ما من شأنه أن يساعد الفرد على إطلاق طاقاته الإبداعية .
7. توفير الوقت للإبداع
الإبداع عملية عقلية معقدة تتطلب الكثير من الجهد، وهذا الجهد بطبيعة الحال يحتاج إلى وقت كاف ومناسب، ولا شك أن عدم توفير الوقت المناسب للطلبة سيحرمهم من الفرصة للوصول إلى نتاجات إبداعية ، ويدخل ضمن هذه الأداة مساعدة الفرد على تنظيم وقته كي يتمكن من استثماره بأقصى درجة من الكفاءة والفاعلية .
8. المواظبة والمثابرة
الإبداع عملية صعبة والوصول إلى نتاجات إبداعية مسألة شاقة تتطلب إحساسا عميقاً بالمسؤولية والقدرة على المواظبة والمثابرة ، وهذا يقتضي الاستمرار في محاولة الإبداع ، مهما بدت المهمة صعبة ، ومع ذلك فلا بد أن يتمتع الفرد بمرونة عالية وفطنة كبيرة تجعله يدرك الوقت المناسب لتغيير الخطة والتراجع عن فكرته للبحث عن فكرة جديدة.
9. تعظيم توظيف جميع الحواس
تتطلب عملية الإبداع إحساسا َ عميقاً بالموقف وقدرة كبيرة على البحث والتحليل والتمحيص، فضلاً عن القدرة على توفير العديد من البدائل وتقييمها بشكل مستمر، وهذا الأمر يتطلب اشتراك جميع الحواس في محاولة لإحداث الاختراق الذي يمكن أن يوصل إلى الأفكار الإبداعية.
10. نسيان مقدار المعرفة
الإبداع عملية تستند إلى خبرات الفرد ونوعية المعارف التي يكتسبها، وهنا يجب التذكير بأن حجم المعرفة ليس مهما بالدرجة الأولى، حيث أن القدرة على الإبداع تتجاوز حدود ما يعرفه الفرد ، وأن الإنسان قادر على الاستفادة من القدراليسير من المعلومات في توليد أفكار وحلول إبداعية إذا أحسن توظيفها بطريقة نشطة وذكية، وتقديم الأسئلة التي توضح كثيراً من جوانب الغموض .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تطوير الشخصية المبدعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتدايات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: