لمسة أمل

لمسة أمل


 
الرئيسيةالبوابة**التسجيلدخول

شاطر
 

 مستجدات الصوم ( الحلقة 20 ) - في أثر الصوم على القلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




البلد : مستجدات الصوم ( الحلقة  20 ) - في أثر الصوم على القلب Jo10
نقاط : 182430
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مستجدات الصوم ( الحلقة  20 ) - في أثر الصوم على القلب Empty
مُساهمةموضوع: مستجدات الصوم ( الحلقة 20 ) - في أثر الصوم على القلب   مستجدات الصوم ( الحلقة  20 ) - في أثر الصوم على القلب Icon_minitimeالسبت سبتمبر 20, 2008 10:37 am



مستجدات الصوم ( الحلقة 20)
فـي اثر الصوم على القلب

تحدثنا عن علاقة وحكم الصوم بالنسبة لبعض مرضى القلب وبشكل عام يظن بعض الناس ان الصوم يؤثر سلبياً على الأداء العام للبدن او للقلب ونجد بعضهم يقوم بتخفيض ساعات العمل بسبب ذلك.
ان الدراسات الطبية العلمية الحديثة الدقيقة تؤكد ان الصيام الشرعي - الاسلامي بمعدل 12 ساعة الى 14 ساعة ليس له اثار سلبية بل على العكس من ذلك تماماً لكن الذي ثبت ان له اثار سلبية هو الصيام الطويل الذي يزيد عن 24 ساعة فان له اثاراً سلبية على الاداء البدني والعضلي.
وهنا نقف مع حديث رسول الله في النهي عن مواصلة الصيام فلما قيل له انك تواصل قال لست كأحدكم انما ابيت عند ربي يطعمني ويسقيني.
ويؤكد الدكتور احمد القاضي المتخصص في معهد الطب الاسلامي في فلوريدا في اميركا .. انه قد اجريت دراسة على عشرين من المتطوعين الاصحاء (8 اناث و12 ذكوراً) واعمارهم ما بين (12-52) وقد قيست درجة الاداء البدني واداء القلب عند المتطوعين قبل رمضان مرتين واثناء الاسبوع الثالث من رمضان حسب الطريقة التالية:.
1- قبل رمضان بأسبوعين قيست درجة اداء القلب مع المجهود على آلة المشي وهي مزودة للرصد التلقائي لتخطيط القلب وسرعة النبض مع الضافة قياس ضغط الدم في نهاية كل دقيقتين واستمر الفحص حتى وصل المتطوع الى درجة الجهد الاقصى والوصول الى درجة الشعور بالانهاك متمثلاً بالشعور بضيق التنفس وانهاك الساقين.
2- وقبل رمضان باسبوع اجري الفحص الثاني لكل متطوع لاختبار الاداء البدني واداء عضلة القلب تحت ظروف تعادل 85% من الحد الاقصى للجهد.
3- واثناء الاسبوع الثالث من رمضان اجري الفحص الثالث لاختبار الأداء البدني والقلبي وكان الاختبار في وقت صلاة العصر حيث يكون قد امضى الصائم نحواً من 11 ساعة صيام وفي ظروف متماثلة مع التجارب السابقة حيث كان الفارق الوحيد هو كونه صائماً.
وقد اعطى الحاسوب النتائج التالية مقارناً مع نتائج الفحوص السابقة حال الافطار مراعين:.
1- المدة التي اكملها المتطوع على آلة المشي.
2- سرعة النبض عند نهاية الفحص.
3- ضغط الدم مضروباً بسرعة النبض.
4- درجة الارهاق البدني المتمثل بشعور بالضيق في النفس وانهاك الساقين.
فكانت النتائج:.
1- زادت مدة المشي بنسبة 65% أي بدلاً من معدل 30ر7 دقيقة ? 4ر14 دقيقة.
2- انخفضت سرعة دقات القلب من 170 الى 159 أي تحسناً بمقدار 6%.
3- انخفضت حصيلة ضغط الدم مضروباً في سرعة النبض لتظهر تحسناً بنسبة 12%.
4- انخفضت حصيلة درجة الشعور بارهاق الساقين لتظهر تحسناً بنسبة 11%.
ولوحظ بعض التحسن في قلة الشعور بالاعياء وان كانت لا تخضع للاحصاء.
وتعلل هذه النتائج الى نوع الوقود المختلف الذي يستخدم لتوليد الطاقة اثناء الصيام مقارناً بالوقود المستخدم اثناء الافطار.
ذلك ان الصوم يسبب زيادة الاحماض الدهنية الحرة في الدم ويصبح المصدر الرئيس للطاقة بدلاً من الجلوكوز.
وهذا يساعد في تقليل نضوب جليكوجين الكبد والعضلات ويساعد في حماية الجلوكوز في الدم اذ تستخدم المصادر الداخلية للطاقة بدلاً من المصادر الخارجية في الظروف العادية بدون صيام، ذلك انه في الافطار يكون الجلوكوز هو مصدر الطاقة اثناء الجهد العضلي مما يؤدي الى انخفاضه بسرعة مؤديا الى الشعور بالاعياء بينما حالة الصيام يكون الاعتماد عليه بنسبة اقل حيث تتوافر الاحماض الامينية في الدم بكميات وافرة لامداد الجسم بالطاقة فيتحسن اداء البدن والقلب ولا ينخفض السكر فجأة..
ولا شك انه قد يكون للحالة النفسية والروحية اثر في هذه الفعالية لدى الجسم والقلب، اذ يمكن ان ينتج عن استقرار وقوة الحالة النفسية هرمونات داخل الجسم مثل مجموعة الاندروفينات، والتي تساعد ايضاً على تحسن الاداء.
وفي كل ذلك اعجاز قرآني جديد اذ قال الله تعالى: ''وان تصوموا خير لكم''.
وبعد هذا نود ان نبين من هم مرضى القلب الذين ينصحون بعدم الصوم:.
1- المريض المصاب بالقصور في القلب او فشل القلب غير المستقر لحاجته لتناول مدرات مستمرة اما اذا استقر فيصوم.
2- مريض الذبحة الصدرية اذا كانت غير مستقرة واحتاج الى العلاج المستمر.
3- مريض الجلطة القلبية الحديثة اما اذا تمت المعالجة واستقرت الحالة فلا حرج من الصوم.
4- حالات التضييق الشديد او القصور الشديد في الصمامات ويحتاج لتناول مدرات بولية اما اذا كانت مستقرة ولا يشكو من اعراض، فلا مانع من الصوم.
ولكن كما لاحظنا بشكل عام، فان الصيام يعطي القلب قوة وصحة والضغط انخفاضاً واعتدالاً الا في الحالات الحادة، فتعالج بحسبها..



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مستجدات الصوم ( الحلقة 20 ) - في أثر الصوم على القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمسة أمل  :: المنتديات العلمية والثقافة :: مجلة الساحة العربية-
انتقل الى: